شبكة الأبحاث الزراعية


تسجيل الدخول


بحث
صفحات الشبكة
عدد الزوار

المتواجدون الآن : 1
زوار : 1
أعضاء : 0
الرئيسية » ملفات » الإنتاج النباتي » النبات العام إضافة ملف

البلعمة الذاتية وعلاقتها بإنتاج الكتلة الحيوية في الأرز

2015-05-06, 10:00 PM

عنوان الدراسة: البلعمة الذاتية وعلاقتها  بإنتاج الكتلة الحيوية و كفاءة استخدام النيتروجين في مرحلة النمو الخضري في الأرز
يتم توزيع الكثير النيتروجين في  البلاستيدات الخضراء بالأوراق وذلك أساسي في بروتينات التمثيل الضوئي خلال شيخوخة الورقة . بروتينات البلاستيدات الخضراء بما في ذلك  الروبيسكو   يتحلل سريعا و إعادة تحليل النيتروجين الناتج عن العملية وإعادة استخدامه في أنسجة النبات النامية  حديثا
. الالتهام الذاتي يسهل تدهور مكونات داخل الخلايا لإعادة تدوير المغذيات في جميع حقيقيات النواة ، وكشفت دراسات حديثة أدوار رئيسية للبلعمة الذاتية في  تحلل أنزيم الروبيسكو  و إعادة إستخدام النيتروجين في  بذور  نبات الأرابيدوبسيس (Arabidopsis thaliana).

تم  دراسة وظيفة البلعمة الذاتية في النمو الخضري واستخدام النيتروجين في نباتات  الحبوب ، الأرز (Oryza sativa). طفرة الأرز Osatg7-1  التي  تعطلت بها  البلعمة الذاتية سجلت انخفاضا في إنتاج الكتلة الحيوية و كفاءة استخدام النيتروجين  مقارنة مع النوع البري. في حين أظهرت السلالة Osatg7-1 شيخوخة مبكرة في الأوراق مع وجود تركيز عالي من النيتروجين  في الأوراق المسنة.

      
نُشرت في قسم: النبات العام | بواسطة: الباحث-الزراعي | الكلمات الدالة: النيتروجين, الأوراق, النمو الخضري, الكتلة الحيوية, النبات, التمثيل الضوئي, الأرز, البلعمة الذاتية
عدد المُشاهدات: 822 | عدد التحميلات: 255 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar
رأيك مهم
من أي منطقة أنت - where are you from -Tu es de quelle région ؟
مجموع الردود: 2
أُضيف حديثاً
يمكن إستخدام ممرضات الحشرات الفطرية لمقاومة مجموعة من الحشرات المختلفة كطريقة من طرق المكافحة البيولوجية للأفات . و من الممرضات الحشرية الفطرية المستخدمة في المكافحة البيولوجية للأفات
 
من بين الأعلاف الخشبية الإستثنائية ، التوت (Morus sp.) ، لأن الأوراق بها أكثر من 20% بروتين خام و مادة جافة قابلة للهضم في المختبر (IVDMD) بين 70-80% .
 
يزرع نبات البامية بسهولة بسبب مقاومته للجفاف ويتطلب كمية أقل من الماء. يستخدم البامية كغذاء منذ عدة قرون. لكن الأبحاث حول استخدام مخلفات سيقان النبات في صناعة الألياف بدأت منذ 50 عامًا (Franklin 1982). وقد أجريت الأبحاث على استخراج الألياف من المخلفات الساقية لمدة 10 سنوات
 
الأكثر تنزيلاً
العلاقة بين درجات الحرارة و النمو الخضري و تكوين رؤوس البروكلي
إستجابة ذبابة ثمار الزيتون للمصائد الجاذبة و القاتلة
تأثير التبريد الحقلي عن طريق الرش على لون ثمار التفاح
التفاعل بين الإجهاد الملحي و التبقع الزاوي في نبات الخيار
رفع القيمة الغذائية للأعلاف عند تسمين عجول الجاموس